Al Shehab Institution for Comprehensive Development

إزاي أكون مواطن من غير سكن أمن ؟

الاثنين 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 بقلم Al Shehab institution for Comprehensive Development

في إطار مشروع الدفاع عن الحق في سكن أمن والذي تنفذه مؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة بمنطقة عزبة الهجانة، وذلك استمرارا لدورها في تنمية المنطقة، وكذلك لأهمية الحق في السكن الآمن بكونه حق من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، شاركت المؤسسة في وضع وثيقة دستور العمران بالتعاون مع جهات أخري معنية بالحق في السكن في جمهورية مصر العربية لوضع بنودها في الدستور المصري الجديد.

ومن الجدير بالذكر أن المنطقة بالرغم من وجودها داخل نطاق القاهرة الكبرى ومجاورتها لأحيائها الراقية إلا أنها طالما عانت من تهميش الدولة وعدم الالتفات لاحتياجات سكانها الأساسية، وأيضا تفتقر منطقة عزبة الهجانة للرعاية الحكومية من كافة النواحي التعليمية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية.

كما تناست الدولة دورها الأساسي وحقيقة أن لها “غرض اجتماعي” يتوجب عليها من خلاله تحقيق الرفاهية للمواطنين وخاصة الأكثر احتياجاً، والتحسين المستمر لجودة حياتهم، والتأكد من تلبية احتياجاتهم الأساسية. ونتيجة لذلك، فقدت الدولة بوصلتها في التعامل مع قضايا عديدة، ومن أهمها قضايا العمران والبيئة التي عانت طويلاً من غياب رؤى واضحة أو سياسات متكاملة وعادلة ومستدامة للتعامل مع شئون تمس حياتنا جميعا بصورة يومية.

عمل على اصدار هذه الوثيقة العديد من الجهات والأفراد المهتمين بوجود تغيير حقيقي في واقع العمران الذي نعيشه. تغيير نبنيه معاً على أسس العدالة الاجتماعية، والاستدامة، والمساواة. وأولى خطوات هذا التغيير، هو أن يشمل الدستور المصري الجديد هذه المجموعة المتكاملة من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتعلقة بالعمران والبيئة، والتي تتكامل مع بعضها البعض ولا يمكن اجتزاء أي منها. فهي حقوق أساسية يجب أن يتمتع بها كافة السكان بصورة كاملة، ودون تفرقة أو تمييز.

البيان اعداد

أسامة سليمان – منسق المشروع

مؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة


الصفحة الاساسية | الاتصال | خريطة الموقع | المجال الخاص | الإحصاءات | زيارة: 429681

موقع صمم بنظام SPIP 1.9.2 + ALTERNATIVES

     RSS ar RSSأخبارنا   ?

Creative Commons License